تخطى إلى المحتوى

بمشاركة 600 طالب..ندوة تثقيفية بتربية رياضية سوهاج لتحذير الشباب من أخطار الإدمان والمخدرات

شهد الدكتور مصطفى عبدالخالق رئيس جامعة سوهاج، جانب من فعاليات الندوة التثقيفية لتحذير الشباب من مخاطر الإدمان وتعاطي المخدرات، بعنوان “أخطار الإدمان والمخدرات على الفرد والمجتمع”، التي نظمتها كلية التربية الرياضية قطاع خدمة المجتمع والبيئة، لتوعية شباب الجامعات بخطر التعاطي على الفرد والمجتمع، وذلك بقاعة المؤتمرات الكبرى بالحرم الجامعي القديم، بحضور الدكتور أحمد عبدالله القائم بعمل عميد الكلية، والدكتور ممدوح محمد السيد وكيل الكلية لقطاع خدمة المجتمع والبيئة، والدكتور محمد كمال وكيل الكلية للدراسات العليا والبحوث، وحاضر فيها كلاً من العميد أحمد المشنب مدير فرع الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، والدكتورة هند جمال مدرس مساعد الطب الشرعي والسموم بكلية الطب البشري، ووكلاء كليات الطب البشري والتربية والآداب لقطاع خدمة المجتمع والبيئة.
وفي البداية الندوة رحب الدكتور مصطفى عبدالخالق، بضيف الجامعة العقيد أحمد المشنب، وبجميع المشاركين في الندوة، موضحاً أن الندوة جاءت في إطار حرص الجامعة على تنفيذ توجيهات القيادة السياسية برئاسة الرئيس عبدالفتاح السيسي، بضرورة تفعيل مشروع حياة كريمة بربوع الجمهورية، والذي يستهدف تطوير الحجر والبشر من خلال مناحي عديدة منها رفع المستوى الفكري والثقافي لدى طلاب الجامعة ومنسوبيها وكافة أبناء الوطن على العموم، مؤكداً أن ظاهرة إدمان المخدرات دخيلة على مجتمعنا وتعد هدف لاستقطاب خيرة الشباب من قبل أعداء الوطن، مشيراً إلى أن إدمان المخدرات يعد من أقوى أنواع الحروب على البشرية، مناشداً الطلاب بالتحصين ضد تلك الأهداف الخبيثة الهدامة، آملاً أن تخرج الندوة بمجموعة من المعارف التي ترتفع بالطلاب لفوق مستوى الشبهات والابتعاد تماماً عن مقصد أعداء الوطن ومبتغاهم.
وذكر الدكتور أحمد عبدالله، أن أهمية الندوة تأتي من منطلق نشر ثقافة الوعي والمعرفة لدى طلاب الجامعة، بأضرار ومخاطر المواد المخدرة بأنواعها، والآثار السلبية للإدمان والتعاطي على الصحة العامة، وتزويد طلاب كلية التربية الرياضية بالمهارات الحياتية التي تمكنهم من مواجهة مخاطرها، بما يساهم في بناء طالب نافع للمجتمع والوطن والحفاظ على منظومة القيم الأخلاقية.
ومن جهته قال الدكتور ممدوح السيد، أن الندوة شارك فيها 600 طالب من طلاب الكلية بمختلف الأقسام، وجاء تنظيمها انطلاقاً من الإيمان بأن الشباب هم عصب الأمة وسواعدها لتحقيق التنمية المنشودة، وتنفيذاً لتوجيهات رئيس الجامعة في نشر ثقافة التوعية والتثقيف لطلاب الجامعة بظاهرة الإدمان والمخدرات والآثار السلبية والأضرار والمخاطر المترتبة على تعاطيها للفرد والمجتمع، متمنياً أن يكون الشباب هم الحائط الصد لتلك التهديدات التي تهدد المجتمع بأثره.
جدير بالذكر أنه في نهاية الندوة تم تكريم العقيد أحمد المشنب ممثل وزارة الداخلية قسم إدارة المخدرات، بمنحه درع الجامعة تقديراً لجهوده في إرساء دعائم الأمن والاستقرار لشباب الوطن.
+6
6